تقارير

المهندس محمد عبد الدايم عضو مجلس الاعمال المصرى اللبنانى : كلنا الجيش المصري ضد ما يهدد أمن مصر القومي

كتب محمد محسن

قال المهندس محمد عبد الدايم عضو مجلس الاعمال المصرى اللبنانى
إن الشعب المصري بجميع طوائفه وفئاته يرى في نفسه مقاتلًا مُضحيًا بروحه وماله ونفسه فداءًا لهذا الوطن ضد أي تهديدات أو مخاطر خارجية في زمان مكان، رافعًا شعار “كلنا الجيش المصري”.
وأكد “عبد الدايم” في تصريحات صحفية له اليوم، أن هذا الاصطفاف والتأييد الكبير الذي عبّر عنه جموع الشعب والبرلمان بممثلين ومتحدثين عن المواطنين ليس وليد اللحظة، وإنما يأتي من الثقة الكاملة التي حظيت بها القيادة السياسية المصرية المتمثلة في الرئيس عبدالفتاح السيسي منذ ثورة 30 يونيو، وما تبعها من تفويض 3 يوليو، إذا استطاع ومعه القوات المسلحة المصري في القضاء على الإرهاب والتصدي لكل محاولات الدخول بمصر في نفق مُظلم.
وأضاف، مصر تمتلك خير أجناد الأرض وشعبًا يُقدر ويعي مفهوم الوطنية الحقيقية والتضحية من أجل حماية أمن واستقرار البلاد في الداخل والخارج، لافتًا إلى أن مصر كدولة رشيدة لا تستخدم سوى المبادئ الدستورية وفي إطار من الشرعية والقانون لحماية أمنها القومي من أي تهديد محتمل أو واقع.
وأشار “عبدالدايم” إلى أن الأمن القومي الليبي هو جزء لا يتجزأ من الأمن القومي المصري على وجه خاصو الأمن القومي العربي على وجه عام، وما حدث من موافقة مجلس النواب اليوم على قرار إرسال قوات مسلحة مصرية في مهام قتالية في ليبيا وعلى الحدود الغربية، جاء بعد دراسة وافية للموقف ولقاء هام جمع بين الرئيس السيسي وقيادات الشعب الليبي الشقيق.
وتابع: “على قلب رجل واحد نصطف خلف قيادتنا للحفاظ على أمن مصر القومء على كافة الاتجاهات الاستراتيجية، منذ هذه اللحظة من لا يقف في صفوف الدولة المصرية فهو ضدها، فكلنا الجيش المصري ضد أي تهديدات أو مخاطر”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق