محافظات

حضور ممثلى الوكالة الالمانية للتعاون الدولى وصندوق تطوير العشوائيات

طارق فتحى عمار


محافظ أسيوط يترأس اجتماع دراسة سبل تطوير المناطق العشوائية بمراكز المحافظة
التاريخ: الأربعاء 14 أكتوبر 2020 – المصدر: مكتب إعلام محافظة أسيوط
ترأس اللواء عصام سعد محافظ أسيوط اجتماع دراسة سبل تطوير المناطق العشوائية بالمحافظة بحضور وفد للوكالة الالمانية للتعاون الدولي وصندوق تطوير المناطق العشوائية وذلك بحضور المهندس عمرو عبدالعال نائب المحافظ والدكتور مهاب عبدالمنعم الرفاعي ممثلًا لوكالة الألمانية للتعاون الدولي “Giz ” ومروة أحمد مدير التمويل الدولي والمحلي وأسامة اسماعيل وشيماء عبدالمنعم من صندوق تطوير العشوائيات والمهندس عبدالحكيم عبدالله مدير مديرية الاسكان والمهندسة ايمان علي محمود مدير عام إدارة التخطيط العمراني بالمحافظة والعميد محمد وهيدى وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بالمحافظة وتاج جلال رئيس مركز ومدينة أبنوب ومحمد حسن رئيس مركز ومدينة البداري.
بدأ الاجتماع بالسلام الوطني ثم استعرض الدكتور مهاب عبدالمنعم خطة وبرنامج الوكالة الألمانية للتعاون الدولي والتي سيجري تنفيذها بمحافظة أسيوط بعد اختيار المدن المستهدفة طبقًا لمجموعة من الأسس والمعايير ووفقًا للدراسات التي أجرتها وزارة الهجرة وشئون المصريين بالخارج ولجنة التنسيق الوطنية لمنع ومواجهة الهجرة غير الشرعية بالإضافة إلى استعراض الموقف الحالي لمركزي أبنوب والبداري ومقوماتهما لتطبيق البرنامج من خلال تحليلات الوضع الراهن ووضع خطة تنمية بالتنسيق بين كافة القطاعات.
وتم خلال الاجتماع الاستماع إلى مسئولي القطاعات التنفيذية للموقف الحالي لمركزي البداري وأبنوب وتحليل الوضع الراهن والمقومات التي تتوفر بهما لدخول أحدهما ببرنامج التطوير.
وأكد محافظ أسيوط – خلال الاجتماع – على اهتمام القيادة السياسية والحكومة بتطوير المناطق العشوائية بالمدن مشيدًا بجهود الوكالة الالمانية للتعاون الدولي وصندوق تطوير المناطق العشوائية بالتعاون مع الجهات الحكومية الشريكة ومنظمات المجتمع المدني في دعم التحول نحو نموذج التنمية الحضرية المستدامة لتحسين الظروف المعيشية لسكان الحضر وتطوير البنية التحتية الأساسية والخدمات العامة المقدمة بما يتسق مع أهداف التنمية المستدامة واستراتيجية “مصر 2030” مشيرًا إلى توحيد الجهود والتكاتف بين كافة القطاعات لوضع خطة تنمية حقيقية بالمدن التي سيتم اختيارها بالمحافظة وتقييم أثر المشروع لافتًا إلى أن اختيار المدن يتوقف على الطبيعة العمرانية والهيكل التنظيمي للشوارع والمعلومات المتاحة والمخططات الاستراتيجية للمدن ومدى توفر معلومات (GIS) ووجود وحدة تطوير العشوائيات ووجود جمعيات ومؤسسات مجتمع مدني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق