صحةعاجل

ماذا بعد صدور قانون التأمين الصحى؟ إليك تقرير مفصل 

 كتبت : مارتينا مهنى مرشد 

بداية التأمين الصحي:
صدرت أول وثيقة تأمين صحي على مستوى العالم في ألمانيا عام 1883م، أما فيما يتعلق بالعالم العربي فإن أول وثيقة كتبت باللغة العربية لتأمين العلاج الطبي ظهرت عام 1957م في مصر بين الشركة المتحدة للتأمين وبنك الإسكندرية، كما صدرت وثيقة أخرى في نفس العام بين شركة مصر للتأمين وشركة اسوستاندر للخدمات البترولية.

يعتبر عام 2005م هو العام الذي شهد ميلاد خدمة التأمين الصحي في اليمن من خلال شركة المتخصصة للتأمين الصحي MIS أول شركة وقد صدرت عن الشركة أول وثيقة لإدارة النفقات الطبية لموظفي المركز التجاري للسيارات والمحركات – شركة تويوتا – وذلك بتاريخ 1 أكتوبر 2006م ، وفي العام اللاحق 2007 صدرت عقود تأمين صحي لعدد من الجهات.

-ما هي منظومة التأمين الصحي الشامل؟
– هي عبارة عن نظام تكافلي إجتماعي، تقدم من خلاله خدمات طبية لجميع فئات المجتمع دون تمييز، وتتكفل الدولة من خلال تلك المنظومة بغير القادرين، وتكون الأسرة هي وحدة التغطية.

– المنظومة تشمل العديد من الخدمات التشخيصية والعلاجية، كما تتيح للمنتفع الحرية في إختيار مقدمي الخدمة الصحية.

– تعمل على تقليل الإنفاق الشخصي من المواطنين على الخدمات الصحية والحد من الفقر بسبب المرض.

– تساهم في تسعير الخدمات الطبية بطريقة عادلة، وحصول المريض على الخدمة دون اللجوء إلى إجراءات إضافية.

-ما هي منظومة التأمين الصحي الشامل؟
– هي عبارة عن نظام تكافلي إجتماعي، تقدم من خلاله خدمات طبية لجميع فئات المجتمع دون تمييز، وتتكفل الدولة من خلال تلك المنظومة بغير القادرين، وتكون الأسرة هي وحدة التغطية.

– المنظومة تشمل العديد من الخدمات التشخيصية والعلاجية، كما تتيح للمنتفع الحرية في إختيار مقدمي الخدمة الصحية.

– تعمل على تقليل الإنفاق الشخصي من المواطنين على الخدمات الصحية والحد من الفقر بسبب المرض.

– تساهم في تسعير الخدمات الطبية بطريقة عادلة، وحصول المريض على الخدمة دون اللجوء إلى إجراءات إضافية.

– ما هو الهدف من المنظومة؟
قال محمد معيط وزير المالية:”أن المنظومة تهدفُ لخفض معدلات الفقر والمرض، وتركز على توفير الحماية الطبية الكاملة للأسرة بالكامل، مقابل تسديد الإشتراكات للأسر القادرة، أما الأسرة غير القادرة فتتحمل الموازنة العامة العبء المالي للتغطية الصحية نيابة عن تلك الأسر”

وهو بذلك نظام إجتماعي يقوم على التعاون والتكافل بين الأفراد لتحمل ما يعجز عن تحمله أحدهم بمفـــرده، وشركات التأمين تنظم الإستفادة من توزيع الخطر لقاء أجر معلوم لتوفر ملاذ أفضل لتأمين رعاية صحية شاملة، وتُقدّم هذا البرنامج مؤسسات حكومية أو شركات خاصة ، أو كيانات غير ربحية.

-كيف يتم العمل على تلك المنظومة؟
العمل يتم على عدة محاور، بالتعاون بين وزارات الإتصالات، والصحة، والإنتاج الحربي، والمالية، ومحافظة بورسعيد، وبمشاركة كيانات طبية من القطاع العام، والقطاع الخاص، والمستشفيات الجامعية.

-ما هي مراحل تطبيق القانون؟
يطبق القانون على 6 مراحل على مدار 15 عاماً بداية من 2018 حتى 2032، حيث تشمل:
– المرحلة الأولى: محافظات «بورسعيد، والسويس، وجنوب سيناء، وشمال سيناء، والإسماعيلية».

-المرحلة الثانية: محافظات «أسوان، الأقصر، قنا، مطروح، والبحر الأحمر».

– المرحلة الثالثة: محافظات «الإسكندرية، البحيرة، دمياط، سوهاج، وكفر الشيخ».

– المرحلة الرابعة: محافظات «أسيوط، الوادى الجديد، الفيوم، والمنيا، وبنى سويف».

– المرحلة الخامسة: محافظات «الدقهلية، الشرقية، الغربية، والمنوفية».

-المرحلة السادسة: محافظات «القاهرة، الجيزة، والقليوبية».

-كيف يتم العمل على تلك المنظومة؟
العمل يتم على عدة محاور، بالتعاون بين وزارات الإتصالات، والصحة، والإنتاج الحربي، والمالية،
من محافظة بورسعيد، بدأت المرحلة الأولى من منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد، التي أطلقتها الحكومة المصرية وذلك بشكل تجريبي لمدة شهرين، بالتعاون مع عدد من الوزارات المتعددة.

-ما هي منظومة التأمين الصحي الشامل؟
– هي عبارة عن نظام تكافلي إجتماعي، تقدم من خلاله خدمات طبية ذات جودة عالية لجميع فئات المجتمع دون تمييز، وتتكفل الدولة من خلال تلك المنظومة بغير القادرين، وتكون الأسرة هي وحدة التغطية.

– المنظومة تشمل حزمة متكاملة من الخدمات التشخيصية والعلاجية، كما تتيح للمنتفع الحرية في إختيار مقدمي الخدمة الصحية.

– تعمل على تقليل الإنفاق الشخصي من المواطنين على الخدمات الصحية والحد من الفقر بسبب المرض.

– تساهم في تسعير الخدمات الطبية بطريقة عادلة، وحصول المريض على الخدمة دون اللجوء إلى إجراءات إضافية.

– ما هو الهدف من المنظومة؟
على لسان وزير المالية، محمد معيط، فالمنظومة تهدفُ لخفض معدلات الفقر والمرض، وتركز على توفير الحماية الطبية الكاملة للأسرة بالكامل، مقابل تسديد الإشتراكات للأسر القادرة. أما الأسرة غير القادرة فتتحمل الموازنة العامة العبء المالي للتغطية الصحية نيابة عن تلك الأسر.

-كيف يتم العمل على تلك المنظومة؟
العمل يتم على عدة محاور، بالتعاون بين وزارات الإتصالات، والصحة، والإنتاج الحربي، والمالية، ومحافظة بورسعيد، وبمشاركة كيانات طبية من القطاع العام، والقطاع الخاص، والمستشفيات الجامعية.

– طريقة التسجيل
التوجه إلي أقرب وحدة صحية، قريبة من محل السكن، سيتم فتح ملفات المرضى والأسر لعلاجهم، علي أن يتم التسجيل للأسر الموجودة لبدء تلقى العلاج ضمن المستشفيات التابعة لمنظومة التأمين الصحى، ويتم الفحص الطبى وفتح الملف الخاص بالأسرة فور الانتهاء من التسجيل.

ضرورة إحضار صور البطاقة والأصل للإطلاع عليها، للأشخاص البالغين، وشهادة الميلاد للأطفال، لكي يكون هناك ملف صحي واحد للأسرة كاملا.

– آلية التسجيل وأماكن الوحدات
كل حي يوجد به وحدات صحية تخدم سكان المنطقة وعلى سكان الحى التوجه للوحدة الصحية للتسجيل ،النظام الجديد يعتمد على تسجيل الأسرة بالكامل وليس الفرد وحده.

الوحدات الصحية المتاحة: 
وحدة بورفؤاد ثانى
مركز طب أسرة العرب
وحدة رعاية أسرة الكويت
وحدة رعاية أسرة المناخ 2
مركز طب أسرة الجوهرة
وحدة رعاية أسرة عثمان بن عفان
وحدة رعاية أسرة عمر بن الخطاب
وحدة رعاية أسرة فاطمة الزهراء
مركز طب أسرة بحر البقر القديمة
مركز طب أسرة بحر البقر الجديد
وحدة رعاية أسرة أم خلف
وحدة صحية العاشر من رمضان
وحدة أسرة الكاب
وحدة أسرة جنوب البترول
وحدة أسرة الأسراء
وحدة أسرة شمال الحرية
وحدة أسرة الصفوة
وحدة أسرة الحرفيين
وحدة أسرة العرب
وحدة أسرة علي بن أبي طالب

حدد قانون التأمين الصحي قيمة الاشتراكات للمؤمن عليهم كالتالي:
– المؤمن عليهم الخاضعين لقانون التأمين الإجتماعي رقم 79 لسنة 1975 إشتراكهم 1%.

– شمل القانون الخاضعين لقانون نظام التأمين الإجتماعي الشامل رقم 112 لسنة 1980، على أن تكون قيمة الإشتراك 5% من الأجر التأميني، وبما لا يزيد عن 5% على أن تتكفل الخزانة العامة للدولة بفارق التكلفة.

يلتزم المؤمن عليهم الوارد ذكرهم سابقا بدفع 3% عن المعالين «الزوجة غير العاملة أو التي ليس لها دخل ثابت، و1% عن كل معال أو ابن” – 2% من قيمة المعاش الشهري للمؤمن عليهم من الأرامل والمستحقين للمعاشات».

– ألزم القانون أصحاب الأعمال بسداد حصة إشتراكات العاملين لدي مؤسساتهم بنسبة المقررة بـ 4% شهريًا لكل عامل مؤمن عليه وبما لا يقل عن 50 جنيها شهريًا.

– موارد غير الاشتراكات
حدد القانون موارد دعم نظام التأمين الصحي على النحو التالي:
75 قرشًا من قيمة كل علبة سجائر مباعة بالسوق المحلي، على أن تزداد كل 3 سنوات بقيمة 25 قرشًا أخرى حتى تصل إلى جنيه ونصف، 10% من قيمة كل وحدة مباعة من مشتقات التبغ غير السجائر، جنيه واحد يحصل عند مرور كل مركبة على الطرق السريعة التي تخضع لنظام تحصيل الرسوم، 20 جنيهًا عن كل عام عند استخراج أو تجديد رخصة القيادة.

إضافة 50 جنيهاً سنوياً عند إستخراج أو تجديد رخصة تسيير السيارات التي سعتها اللترية أقل من 1.6 لتر، 150 جنيهًا عن كل عام عند استخراج أو تجديد رخصة تسيير السيارات التي تزيد سعتها اللترية على 1.6 وأقل من لترين، 300 جنيه عن كل عام عند إستخراج أو تجديد رخصة تسير السيارات التي سعتها اللترية لترين أو أكثر، مبلغ يتراوح من 1000 إلى 15000 جنيه عند التعاقد مع النظام بالنسبة للعيادات الطبية ومراكز العلاج والصيدليات وشركات الأدوية.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق